ماذا قالوا عنا

إمكان التعليمية شريك من الدرجة الأولى في جهودنا لتصميم مناهج قوية وثنائية اللغة للمملكة العربية السعودية بناءًا على برنامج KED للتعلم الشخصي. التفاني والالتزام بالجودة جعلتنا نرغب بكل سعادة في مواصلة هذا التعاون على المدى البعيد. نحن معجبين بالنزاهة والاحترافية اللتان تتمتعان به فريق إمكان.

كنسكابسكولان

من محاسن عام 2016 لمدارس التربية الإسلامية أنها تواصلت مع شركة سعودية شابة بخبرات عالمية عميقة – شركة إمكان التعليمية. بدأنا العلاقة بمشروع قصير نسبياً، ومن خلال ما قدموه للمدارس أيقنا أن العلاقة ستستمر لمدى طويل والعلاقة ستصبح شراكة نجاح بإذن الله تعالى.

مدارس التربية الإسلامية

معرفة مايجب عمله هو شئ سهل، لكن العلة تكمن في التفاصيل. ووجود أشخاص شغوفين بالتعليم ولديهم المعرفة اللازمة جعلت طريقنا أسهل وزادت من فرصة نجاحنا. شكرًا إمكان.

حسن زيني

, الرئيس التنفيذي لروضة بلوم

إمكان التعليمية شريك من الدرجة الأولى في جهودنا لتصميم مناهج قوية وثنائية اللغة للمملكة العربية السعودية بناءًا على برنامج للتعلم الشخصي. التفاني والالتزام بالجودة جعلتنا نرغب بكل سعادة في مواصلة هذا التعاون على المدى البعيد. نحن معجبين بالنزاهة والاحترافية اللتان تتمتعان به فريق إمكان.

أندرس باور

, الرئيس التنفيذي لـ KEDTech AB

تتقدم جامعة دار الحكمة بجزيل الشكر والتقدير وعظيم الامتنان لشركة إمكان التعليمية لتكفلها بمراجعة وتحديث الخطة الاستراتيجية الخمسية للفترة ٢٠٢١- ٢٠٢٦، وجهودكم الكبيرة في إعدادها بتميز وكفاءة.
وإنه من دواعي فخر الحكمة أن مجموعة متميزة من خريجاتها قمن بهذا العمل باقتدار واحترافية عالية أشاد بها أعضاء مجلس الأمناء وإدارة الجامعة والمشاركات من الطاقم الأكاديمي والإداري والخريجات، وهو أمر ليس بغريب على بناتنا الخريجات اللاتي أثبتن جدارتهن وكفاءتهن أينما حللن يشهد على ذلك إنجازاتهن المهنية والمعرفية وإشادة أرباب العمل وشرائح المجتمع المختلفة.
إن عطاءكن جسد معاني الوفاء لداركن وهو قدوة يُحتذى بها في دعم الجامعة لمواصلة تحقيق رسالتها وأهدافها الطموحة. لقد ترجمتم بأعمالكن قيم الجامعة وقيم شركتكم الرائدة، ببذل الجهد المتميز وتقديم أفضل الممارسات في العمل بابتكار وإبداع.
تعجز كلمات الحكمة عن شكركن والامتنان للجهد المتميز الذي قدمتموه، وبدءا لا انتهاء نكرر شكرنا لكن راجين لكم مواصلة النجاح ودوام التوفيق في مسيرتكم.

د. عبير الدغيثر

, رئيسة جامعة دار الحكمة