سارة زيني

شريك مؤسس لشركة إمكان التعليمية. قامت بقيادة العديد من المشاريع التي اشتملت على تقييم المدارس، تطوير استراتيجية التغيير مع تقديم الدعم اللازم للتطبيق. قامت سارة أيضا بقيادة مشروع تطوير البوابة العربية العالمية بالشراكة مع الشركة السويدية (كنسكابسكولان) وذلك لتقديم محتوى عربي رقمي بجودة عالية للمدارس المهتمة بالتعليم الالكتروني وتفريد التدريس بناء على قدرات الطلاب. عملت سارة على تدريب وتطوير قدرات العديد من الادارات المدرسية والمعلمات في مجال القيادة التعليمية وتطوير المحتوى. تشتمل خبراتها على قيادة أعمال شركة إمكان في مشروع تطوير المعايير المهنية للمعلم في السعودية حيث قامت بإدارة العديد من ورش العمل الوطنية وتحليل الاستبيانات والمذكرات الاستشارية الخطية المقدمة من قبل الخبراء العالميين، المعلمين والمعلمات، ومدراء المناطق في المملكة وذلك لتطوير استراتيجية تطبيق المعايير المهنية. شاركت سارة أيضا في كتابة العروض التي تم تقديمها لمنظمتين تعليمية في أستراليا وأوروبا لعرض التجربة السعودية في تطوير معايير المعلم. حصلت سارة على زمالة من الأمم المتحدة لتحالف الحضارات لتمثيلها للمملكة العربية السعودية كما انها كاتبة في قضايا تطوير التعليم منذ عام 2009. عملت سابقًا كمحاضرة في جامعة الملك عبدالعزيز في قسم المناهج وطرق التدريس وكمعلمة تربية خاصة للطلاب ذوي الاعاقات السمعية. حصلت سارة على درجة الماجستير في تطوير التعليم الدولي تخصص مناهج وطرق تدريس من جامعة كولومبيا في أمريكا، وبكالوريوس تربية خاصة -تخصص صعوبات تعلم- من جامعة دار الحكمة بجدة.